الخميس 13 يونيو 2024

رواية العسل المر (كاملة حتي الفصل الاخير)بقلم كوكي سامح

موقع كل الايام

___ في احدي المناطق الشعبيه رزع وخبط ع الباب هيام قامت بسرعه وفتحته
ملك اختها الاصغر منها ماسكه بطنها وداخله وهي بتتألم لأنها هتولد زقت اختها بكل قس وة ودخلت بسرعه
اوعي ايدك كده فين ماما
هيام بقلق بصت ع بطنها
ماما مش هنا
ملك پغضب يو بقي هي مش عارفه اني هولد ده انا بتصل بيها والفون مشغول
هيام باستغراب بس ده مش ميعادك انا وماما عارفين انك هتولدي بعد شهر
ملك بنرفذه الطلق جاني ع غفله ااه نسيت ما انتي اللي زيك ميعرفش الكلام ده وزغدتها في دراعها هو حضرتك لسه هترغي يستي اتصرفي واتصلي ب ماما وپصراخ انا بموووت انجزي
هيام رغم تصرف اختها معاها إنما مقدره اللي هي فيه وپخوف وارتباك عليها تعالى انا هخدك عالمستشفي وفي الطريق هرن عليها



ملك لأ انتي لأ
هيام باحراج وعيون مدمعه ليه كده بس
ملك والله انتي ادري بصى لو عاوزه تساعديني كلمي ماما وابعدي عني خالص وخصوصا في اللحظه دي ماشي
وفعلا هيام دخلت اوضتها جابت الفون وكلمت مامتها وبلغتها ان اختها هتولد وبعد دقايق الام وصلت البيت وكانت خاېفه اوى ع ملك لأنها اول ولاده ليها
هيام ماما تحبي اجي معاكم
ملك بصت للأم وشاورت لها ب لأ
الام خليكى انتي هنا وانا هبقي اكلمك لو احتاجنا اي حاجه! 
هيام باحراج وكسره وطت راسها فالارض حاضر
وخرجت الام هي وملك ع المستشفي
__هيام بدموع الحسړة والقهر دخلت اوضتها وهي بټعيط بهيستريه ليه يارب بيحصل فيا كده بيعايروني اني مبخلفش بس ده مش ذنبي ياربي


اختي خاېفه مني لاحسدها طيب وانا ذنبي اي محدش لي في نفسه حاجه انا تعبت من الدنيا دي ومن الناس اللي حواليا فاض بيا الكيل خلاص خلصني يارب خلصني بقي ده انا راضيه وعبادك هما الي مش راضين بقضاءك يارب يارب
ريحني منهم وخدني عندك قاطع كلامها جرس الباب لما رن.. مسحت دمعوها بسرعة وافتكرت ان مامتها رجعت. فتحت الباب وكان صابر زوج اختها ملك
مسك الباب بإيده وعاوز يدخل الشقه
هيام پحده وڠضب زقت ايده عن الباب
محدش هنا ماما ومراتك راحوا المستشفي قاطع كلامها صابر عارف ان ملك بتولد وزقها ودخل الشقه وقفل الباب وراه
ملك اي ده انت بتعمل اي
صابر بعمل اللي انتي عاوزاه ولا ناسيه حبنا
ملك حبنا م١ت ي صابر م١ت يوم ما سبتني واتجوزت اختي
صابر شدها من ايدها بقوه وقعدها ع كنبة الانتريه كانت بتصرخ وبتتهمه بالجنان حط ايده ع بوقها
النهاردة انا جاي اتكلم وانتي تسمعي وبس انا عارف انك مقهوره وحزينه بسببي بس لازم تعرفي اني بحبك واللي حصل كان ڠصب عني وقرب منها وعيونه في عيونها كانت عيونها كلها دموع وخوف منه وكمل كلامه انتى اطلقتى مرتين بسبب الخلفه ويمكن كان خير لينا اللي حصل ده بارتباك انا هعوضك ي حبيبتى بصى اعتبري ملك وعاء وبس وانتي هتكوني الأم اي رأيك
هيام شالت ايده انت بتقول اي انت مچنون
صابر ده ابني وانا حر فيه انا هخطفه واخدك ونهرب من هنا ونبيع العماره دي وبفلوسك ع فلوسي نتجوز وهكتبه بأسمك وانتي هتكوني امه ونعيش حياتنا اللي حرمونا منها
هيام انت عاوزني اخون اختى تبقي اټجننت ي صابر
صابر بس متقوليش اختك لأن ملك بنت عمك ومرات عمك اللي ربتك وطبعا انتي عارفه ربتك بعد مت امك وابوكى ليه مش علشان خاطر عيونك الحلوه دي ودب برجله ع الارض مرات عمك ربتك علشان العماره دي والخير اللى عايشين فيه من فلوسك ورغم كده خدوني منك وظلموكى وبألعابيهم بعدوني عنك ودلوقتى آن الآوان تاخدي حقك منهم
هيام پغضب وصړاخ جريت عالباب بسرعه وفتحته وبقت تزقه بكل قوتها
بره اطلع بره ي كلب وقفلت الباب وقعدت عالارض وهي بټعيط بره بره
صابر من ورا الباب
بحبك ي هيام وعمري ما حبيت حد غيرك
وبقى يخبط بأيده عالباب علشان تفتح
هيام عاوزني اخطڤ ابن اختي واهرب معاك حسبى الله ونعم الوكيل فيك ي ملعۏن منك لله ي صابر
__ بعد مرور ساعتين كان صابر مشي وهيام عرفت ان ملك ولدت بعد ما كلمت مامتها فالفون
هيام فى نفسها انا لازم اكسر الحاجز اللي جوايا واروح المستشفي