الثلاثاء 18 يونيو 2024

رواية چرح غائر (كاملة حتي الفصل الاخير) بقلم ميرا كريم

موقع كل الايام

الشخصيات
هنا سالم فتاه جميلة تتمتع ببشرة ناصعة البياض وعيون بلون العسل الصافي تحاوتهم اهداب كثيفة وانف منمق وفم مكتنز هادئة حنونة مسالمة ولكنها مندفعة حد الجنون وعواطفها تتحكم بها
عاصم كامل شاب وسيم حد اللعڼة ذو عيون حادة مثل الصقر وشعر اسود فحمي يشابه لون عيناه
علي سالم الاخ الاكبر لهنا وهو نفس عمر عاصم 
عامر السمرى شاب اشقر عيونه بلون البحر الهادء يتمتع بخفة ظل غير معهودة
نبدا بقي روايتنا
بسم الله الرحمن الرحيم
الفصل الاول
كان يسوق سيارته الفارهة وهو يستمع الي بعض الاغاني الشعبية ويدندن بها توقف امام احدى المصانع التي يملكها عائلة السمرى فهو الابن الاصغرلهااطفئ هذا الصخب ليجيب علي هاتفه 



عامر الو ايه يابابا انا وصلت اهو 
ابراهيم روح المصنع الاول شوف الانتاج وقف ليه وبعدين شوف المعدات الجديدة 
عامر حاضر يا حبيبي اى أوامر تانية
ابراهيم لا ياأبو العريف الهي تفلح بس ومتعكش الدنيا 
عامر عيب عليك دا انا تربيتك 
ابراهيم ماشي لما اشوف
اغلق الهاتف والقي نظرة علي حاله في المرأه الامامية وابتسم بغرور مش عارف من غيرى كانو عملو ايه 
دلف الي المصنع ولقي ترحاب من العاملين وتحدث مع الفنين لاكتشاف سبب المشكلة 
عامر يعني افهم من كدة ان اللي اخر الانتاج قسم التوريدات 
احد العمال ايوة يا فندم والمسؤل عنها الانسة هنا 
عامر وفين الانسة مجتش ليه وقدمت تقرير


احد العمال هي زمانها في مكتبها ممكن اوصل حضرتك ليها
دلفت مكتبها متأخرة فقد تعطلت سيارتها وظلت عالقة في الطريق اخذت نفس ارتياح عميق وزفرته ببطئ واغلقت الباب فخلعت سترتها وهذا الحذاء اللعېن وظلت تتمتم ببعض الكلمات الغير مفهومة واخذت تمدد جسدها لتريح تشتنج عضلاتها 
احست بأنفاس من الخلف فاستدارت تلاقت اعينهم في نظرة طويلةظل يتأمل عيونها التي بلون العسل 
هنا انت مين وازاى تسمح لنفسك تمسكني كدة 
عامر انا اللي ضاع من عمره سنين من غيرك
هنا اه انت مچنون بقي انت دخلت امتي انا مشفتكش 
عامر بشقاوة انا ادخل من اي حتة اعتبريني شبح
هنا ماشي يا عم الشبح اطلع برة علشان انا علي اخرى واشارت بسبابتها الي الخارج برة 
هنااه ه ه يا ابن المچنونة طب والله لهوريك هجمت عليه وظلت تلكمه بشراسة 
عامر خلاص والمصحف حرمت انتي مفترية
هنا برضو بتستظرف انت جنس ملتك ايه ما انا كنت نقصاك انت كمان امسك وهمس بجوار اذنها انتي تعرفي ان شكلك حلو وانتي متعصبة
صوت طرقات خاڤتة قطعت عليهم نزالهم 
تركها ليستطيع رباط جأشه فقد قربه منها ارتدت هنا سترتها من جديد وحذاءها وهندمت شعرها وجلست بهدوء علي مكتبهاوسمحت للطارق بلدلوف
هنا خير يا عم شكرى 
خير يا بنتي المهندسين بعتم التقرير اللي طلبتيه
شكرا يا عم شكرى والنبي وصيهم يجبولي قهوة واسبرين دماغي ۏجعاني 
عامر خليهم اتنين ياراجل يا طيب 
هنا انت لسة هنا يا برودك يا اخي 
عامر اهدى بس وقولي هديت
هنا اللهم طولك يا روح اخلص انت مين وعايز ايه 
عامر انا ولي نعمتك يأم لسانين انا عامر السمرى صاحب المصنع 
هنا پصدمة دة بجدولابتهزر 
عامر لا بهزر بصراحة دة بتاع ابويا 
هنا اه بتاع بابا هاااااا أءمر خير يا ابن صاحب المصنع
عامر لا قوليلي عامر او عمور اللي يريحك اي حاجة تطلع منك حلوة 
هنابنفاذ صبر استغفر الله العظيم انت ازاى كدة
دلف احد العمال الي مكتبها محضر القهوة 
هنا شكرا 
اخذت الاسبرين واحتست قهوتها وهي تتطلع به وهو يطالع التقرير التي كانت علي مكتبها كان وجهه شديد الجدية ويتمعن بتركيز
عامر يعني المشكلة مش من عندنا 
هنا البضاعة اتوقفت في المينا ودة اللي اخر الانتاج 
عامربجدية المهندسين دول كفئ ولا نجيب غيرهم
هنا لا طبعا كويسين وشغالين معانا من زمان وتقريرهم سليم المعدات دى بقالها سنين متجددتش وانتاجها اقل 
عامر احنا كدة مش هنلحق الطلبية 
هنا لو المعدات الجديدة وصلت في معادها ممكن نلحق 
عامر طب والبضاعة اللي في المينا 
هنا بثقة هتطلع بلكتير بكرة انا كلمت حد هيسهلينا كل حاجة
عامر تمام اوى انتي شيفة شغلك كويس انا مبسوط منك احتلت ابتسامة ساخرة علي محياها استغربت من ذلك العامر فكيف هو بهذه الجدية ومنذ قليل ساخر منعدم الاخلاق 
خرجت من الشركة في وقت متأخر كان اسدل الليل ستائره وغامت سمائه ظلت منتظرة سيارة لاقالتها لاكن لايوجد احد في الطريق واذا بلمطر يسقط لتشعر بنسمات باردة 
هنا افففففف بقي مفيش حد
في